موقع الشاعر
عبدالرحمن يوسف

' إلى شهداء ثورة الخامس والعشرين من يناير العظيمة، ومصابيها، وكل من شارك فيها من المصريين ....... وإلى كل الثُّوَّار الذين ما زالوا يناضلون ويعملون بأمل ضد كل ما يحبطهم من أجل تحقيق أهداف هذه الثورة المظفرة ... عيش ... حرية ... كرامة إنسانية ... عدالة اجتماعية ...'

عبدالرحمن يوسف

أين نحن الآن؟

المقال منشور بموقع عربي 21 بتاريخ 18-8-2019 م

مضت ست سنوات على مجزرة رابعة وأخواتها، ولم يتحقق النصر الذي يهون علينا كل هذه التضحيات التي دفعها شهداؤنا ومصابونا وأسرانا في سجون الاستبداد.

ست سنوات وما زال البعض لا يرغب في التزحزح عن موقعه شبرا، وما زال من يملكون زمام الأمر في المعارضة (بشتى تياراتها) يتصرفون في الشأن العام بأريحية لا يسمح بها عظم المصاب، ولا فداحة الكارثة.

ست سنوات مضت، وما زال نهر التضحيات متدفقا، وما زال الشهداء يتساقطون، والمعتقلون بيد الظلم يُعذبون، والمنفيون يعانون، وما زال الشعب المصري ينتظر من أهل الثورة إنقاذا، أملا، خلاصا.. ولكن لا حياة لمن تنادي !

لا بد من مراجعة أساسيات التجربة، ومنطلقات الخلاص، لنعرف أين نحن الآن؟ وإلى أي اتجاه ينبغي أن نسير؟ وما الممكن دون إفراط أو تفريط؟

لقد انطلقت الثورة المصرية، وجرت في النهر مياه كثيرة، وأصبح الثوار اليوم بين شهيد وجريح وسجين ومطارد ومنفي، ومع مرور الوقت نسينا الموقع الذي كنا فيه، واستهلكنا أنفسنا في . . .

إقرأ المزيد

الشاعر عبد الرحمن يوسف في ضيافة قناة الجزيرة في حوار حول المعارضة في الخارج ودورها في الوقت الراهن


أكد الشاعر أن حملة ((اطمن انت مش لوحدك)) تعطي مؤشرات على استجابة الشعب ودفعه للنخب السياسية من اجل التغيير, كما أوضح أن هزيمة النظام يجب أن تبنى على تراكم الفعل وعدم الانتظار للحظة الضربة القاضية داعيا المعارضة للمزيد من مراجعة تجارب التحول الديمقراطي . . .

إقرأ المزيد

عبد الرحمن يوسف يرثي الرئيس الشهيد محمد مرسي في تأبين القوى الوطنية - اسطنبول

عبدالرحمن يوسف يتهم سيسي باغتيال مرسي

عبد الرحمن يوسف : الرئيس مرسي له الآن شرعية الشهادة

تأبين السفير إبراهيم يسري رحمه الله في اسطنبول... كلمة د.سيف عبدالفتاح والشاعر عبد الرحمن يوسف