موقع الشاعر
عبدالرحمن يوسف

' إلى شهداء ثورة الخامس والعشرين من يناير العظيمة، ومصابيها، وكل من شارك فيها من المصريين ....... وإلى كل الثُّوَّار الذين ما زالوا يناضلون ويعملون بأمل ضد كل ما يحبطهم من أجل تحقيق أهداف هذه الثورة المظفرة ... عيش ... حرية ... كرامة إنسانية ... عدالة اجتماعية ...'

عبدالرحمن يوسف

سلميتنا.. والرصاص! (2-2)

المقال منشور بموقع عربي 21 بتاريخ 16-12-2018 م

تحدثنا في مقالة الأسبوع الماضي عن التغيير بالعنف، ونواصل اليوم مناقشة اعتراضات بعض أصحاب الرأي الآخر الذين يرون في التغيير المسلح خلاصا لأوطاننا من نظمها العسكرية المستبدة.

 

الاعتراض الأول : هل تحررت الجزائر سلميا؟ هل تنصح أهل غزة بأن يتركوا أسلحتهم ويتظاهروا أمام الدبابات الإسرائيلية؟

والحقيقة إن هذا الاعتراض يعتبر خروجا عن الموضوع الأصلي !

فنحن حين نتحدث عن التغيير السلمي فإننا نتحدث عن مواجهة نظام مستبد (محلي) يرفع العلم الوطني، ولا نتحدث عن مواجهة جيش محتل يرفع علما أجنبيا !

إن مواجهة جيش الاحتلال سيقف فيه الغالبية العظمى من الشعب معك، وسوف ينضم لك غالبية أهل بلدك، أما مواجهة جيشك المحلي فهو أمر مختلف تماما، لن ينضم فيه سوى أقلية محدودة جدا، ولن يكون لك فيه ظهير شعبي يذكر.

*       *       *

إقرأ المزيد

عبد الرحمن يوسف في ضيافة الزعيم الماليزي د.أنور إبراهيم يونيو 2018 - إسطنبول


 التقى الشاعر المصري عبدالرحمن يوسف الزعيم الماليزي د. أنور إبراهيم على هامش زيارته الرسمية لتركيا  وتعليقاً على هذا اللقاء يقول الشاعر :

تشرفت بلقاء الزعيم الماليزي د.أنور إبراهيم... نتعلم منه : في النضال الصمود وفي السياسة لا صداقات أو عداوات دائمة وفي الوطنية مصلحة الأمة أكبر من الأحقاد الشخصية دعائي له بالتوفيق في قيادة ماليزيا إلى الخير.

 

إقرأ المزيد


هذا الرزين المطمئن - رثاء شهيد القلم أ.جمال خاشقجي - للشاعر عبدالرحمن يوسف

عبد الرحمن يوسف من أمام القنصلية السعودية أسطبول بتاريخ 25 - 10- 2018

تعليق الشاعر عبدالرحمن يوسف على تطورات الأحداث في قضية مقتل جمال خاشقي - الجزيرة

كلمة الشاعر عبد الرحمن يوسف بمؤتمر المجلس العربي للثورات الديمقراطية بحضور الدكتور المنصف المرزوقي