حول علمانية الدول العربية (1-2)

في الغرب... ترتبط العلمانية بالتحرر، فهي نتاج مجتمعات حكمتها الكنيسة عقودا طويلة، ثم ثار الناس على تلك المنظومة الحاكمة بسبب فسادها وظلمها، وقرروا أن يصبح الإنسان حرا، وأن لا سلطة للسماء على أهل الأرض.

حرية الإنسان من سلطة السماء تعني من باب أولى أن يتحرر من طواغيت الأرض، وبالتالي أصبحت المرجعية للشعوب، والشرعية للناس، والحاكم مجرد موظف، وكيل، أجير لدى الأمة التي انتخبته لمنصب معين، لفترة محددة، بشروط معروفة، ضمن منظومة متفق عليها، وهي تراقبه، وتحاسبه، وتعاقبه إذا اقتضى الأمر حين يخل بالاتفاق.

العلمانية في بلادنا العربية تعني أن يأتي حاكم مستبد ليفرض العلمانية بقوة السلاح على شعب لم يستشره أحد في الطريقة المثلى للحكم، فهي تحرر المرء من سلطة السماء وتضعه رهينة عند طواغيت الأرض ... بل أسوأ (كما سيتضح)!