عبد الرحمن يوسف ضيف الجزيرة تعليقاً على الانتخابات المصرية وطلبات تعديل الدستور - 15 أبريل 2018

عبدالرحمن يوسف:

-هو توجه فردي ليس معني ذلك ان النظام لايملك اولا يريد او لايخطط للاستمرار او ان سيسي هذا لا يخطط الي البقاء في السلطة ولكن هذه مبادرات فردية وهؤلاء ناس بطبيعتهم يعرفون كيف يتملقون وكيف يؤدون ادوارهم

 

= لو كان الحاكم في مصر عبد الفتاح السيسي يعمل على تعديل الدستور هل سيفكر في عمل هامش ديمقراطي ما لحياة سياسة كما كان في عهد محمد حسني مبارك

 

عبدالرحمن يوسف:

-هذا الشخص لا ياُخذ منه اي شيء إلا بالاجبار لن يتطوع باعطاء الناس اي شئ وهو مشروعه ليس التصالح وليس التوافق وليس السياسة، هو مشروعه القتل مشروعه الأزمة مشروعه التنازل مشروعه استمرار الاحتقان هذا هو المبرر الوحيد لوجوده ان يظل في حرب علي الارهاب ليظل هناك شبح سقوط وانهيار الدولة

 

جميع الأخبار