حـِـــوَارٌ مـَـــعْ يـَهــُــودي ّ...!

  مقطـع مـن قصيـدة 
حـِـــوَارٌ مـَـــعْ يـَهــُــودي ّ...! 


في سَـفـــْـرَةٍ مـِــنْ مـُتــْعـِــبِ الأسـْفـــَــارْ ... 
بـِجَـانِـبــــي ذاكَ الـيـَهــُــــــودِيُّ الــــذي بــَــــدَا 
بـِعَـيـْنـِـــــي أحـْمـَقـــَــــا ً ثـــَرْثــــَــــارْ ... 
و اصـْطــَنــَــــعَ الـحـِـــــــوَارْ ... 
يــَقــُـــولُ لــِـــي : " أبـــْنـــَـــاءُ عـَـمٍّ أصْـلــُنـــَــــا... 
مـَهـْمـَــا بــِيــَــوْم ٍ فـَرَّقـــَـتــْنـــَــا الـدِّيــَــارْ ... " ! 
وَدَدْتُ لـــَــوْ عــُـدْتُ إلـى أرْض ِ الـمـَطــــَـارْ ... 
و حِـيـنـَهــَـــا أُغــَيـِّـــرُ الـمـَســَــــارْ ... 
لــَكـِــــنَّ مــَـــا قـــَــــدْ صـَـــــارَ صــَــــارْ ...!