انـبــِطــــَاح ٌ دُسْـتــُورِيّ ْ!

مقطـع مـن قصيـدة 

انـبــِطــــَاح ٌ دُسْـتــُورِيّ ْ! 


خـَضــَــعَ الجبَــــَــان ْ...! 

لمــَّـا انـــْتـَفــَضــْنــَــا اسْـتـَسْلــَمَ الجَبـــَّـــار ُ 

مـَذ ْعـُـــور َ الجـَنــَــــان ْ! 

لـــَمْ يـَسْـتـَطـِـــــع ْ أن ْ يـُطـــْفـِـــــئ َ 

الـشـَّمــْـــسَ المـُنِـيـــرَة َ 

فـــَـوْق َ آفـــَــاق ِ المـَكــَـان ْ... 

قـــَــدْ كــَـانَ بـالأَمـْــس ِ الـقــَريـــب ِ 

يـَقــُـولُ في ألــفــَـي ْ بــَيــَــان ْ : 

" أنــَا خـَالـدٌ مِـنْ فـَوقِكُمْ عَبـْرَ الـزَّمـَان ْ "!!! 

فــَغــَـدَا كَمِـثــْل ِ الـطــِّفــْــل ِ مـَألــُومــَــا ً 

بـــآلامِ الخِـتــَــان ْ ...! 

أو مِـثــْـــلِ صـَاحــِــبِ وَرْطـــَــةٍ ... 

لـمـــَّـــا أرَادَ يَحـُلـــُّهــَـــا 

بـُعِـثــَــتْ لــَــهُ مِـنْ بـَطـــْــن ِ أوَّل ِ وَرْطـــَـةٍ 

بــإرَادَةِ اللهِ المـُقــَــدِّر ِ 

وَرْطـــَتــَــــان ْ...!!!!!!