تــَبـــَّــــتْ يـــَـــــدَا...

ابـــْـــنٌ و أبّ ْ...! 

رَبٌ و رَبْ ...!!! 

و ذاكَ دَيـــْـدَنٌ [2] لـِقـــَــادَةِ الـعــَـرَبْ ... 

يـَضـْر بــُـنـــَــا عـَلــَـى الـقـــَفـــَـــا... 

و إن ْ أتــَـــى عــَـــدُوُّ أرْضـِنــَـــا اخـْـتــَفـــَـــى ... 

و بـالـعـَمِـيــــل ِ في قــُصـُــــورِهِ احـْتـَـفـــَـــــى ... 

و مــَـا عـَلــَيـــْــهِ مـِــنْ عـَـتــَــبْ ... 

مـَهـْمـَــا بــَــدَا مـُسْـتـَـنــْكـِـرَا ً و إن ْ شـَجــَــبْ ... 


قــَضـَى الـوَطــَرَ : قضى الحاجة . 
دَيـــْـدَنٌ : عادة دائمة لا تنقطع .