الفـُسْـتــَـــانُ الأسـْـــــوَدُ . . .

مقطع من قصيدة الفـُسْـتــَـــانُ الأسـْـــــوَدُ . . . 
فـُـسْـتـَانـــُــــك ِ الأسـْـــــــودُ  كــَـــمْ  أذ ْهَـلـَـنـــــــي  أذ ْكـُــرُهُ . . . 
فـــي  خـَـلـْـوتـــي . . .  و الـعَــلــَــن ِ كـَـــمْ  عـَـذ َّبـَـتـْنـــــي  كــُــلُّ   
فـَـتـْحــَــــةٍ   بـِــــــهِ  و  زِرُّهُ  الــعَـنـِــيـــــــــدُ  كـــَــــمْ  قـَـاتـَـلـَـنـــــــــي كـَــانَ  مُـنـــــايَ   
الــنـَّـيــْــــــلُ  مـِــــــــنْ   أزرارِهِ  و ذلـِـــــــكَ  السَـحــَّــــابُ  لـَــــوْ  جَـامَـلـَـنــــي ! ! ! 
مُـلــْـــكُ  يَـمِـيـنـــــي  كـَــــــانَ  كــُــــلُّ  كـَـنــْــــزه ِ   و  لـَيـْـــسَ  مـُلـْـكـِـــــــي  الآنَ  لــَـــوْ قابَـلـَنـــــي !