الليل ظلام ...

الليل ظلام ...

مَعْ كُلِّ مَسَاءٍ يَتْرُكُ هَذا اللَّيْلُ بقَلبي

قِطْعَةَ فَحْمِ !

يَزدَادُ ظَلامي الجُوَّانِيُّ ويَكْبُرُ هَمِّي ...

جَبَرُوتُ اللَّيْلِ يُقَرِّرُ حَبْسَ الفَرْحِ

بغرفَةِ غَمِّي ...

أتَعَايَشُ مَعْ إظْلامِ اللَّيْلِ لأني أُدْركُ

أنَّ اللَّيْلَ نَهَارٌ مَقْلُوبْ !

يَتَنَفَّسُ فيهِ المَغْلُوبْ ...

بدُمُوعِ الشِّعْرِ المَعْزُوفِ المَكْتُوبْ ...

قَدْ سَوّى اللهُ قُلُوبَ النَّاسِ ببَعْضِ سَوَادْ ...

والقَلْبُ الأبْيَضُ دُونَ سَوَادٍ قَلْبٌ مَثـْقُوبْ ... !