صَـلــَـــواتُ مُـلـْحِــــــدٍ . . . !

مقطـع مـن قصيـدة 

صَـلــَـــواتُ مُـلـْحِــــــدٍ . . . ! 

الـصَّــــــلاة ُ الــرَّابـِـعـَــــــة ُ : 

هَـرَبْـتُ مِــنْ مَـسْـجـِـدي خـَوْفـَـاً مِــنَ الـحَـبـْـس ِ 
و الـكـُفـْــرُ يَـمـْــزِجُ مـَاضِـيـــهِ عَـلـــى أمْـسِـــي 

أعـْــدُو . . . و يَـدْفـَعـُنــي الإيـمـَـانُ مُـنـْطـَـلِــقـَــاً 
كـَـيْ أسْـتـَقِـــرَّ بــأرْض ِ الـكـُفـْــر ِ و الـرِّجْــس ِ 

هَــذا الـوُضـُــوءُ عَـلــى الأطـْــرَافِ مُـنـْـتـَـقِـــضٌ 
جـِسْـمِـي طـَهـُـورٌ ، و ذَاكَ الـرِّجْــسُ فـي نـَفـْسـي 

أغـْـلـَقـْـتُ مِــنْ سَـطـْـوَةِ الـسُّـلـْطـَـان ِ صَـوْمَـعَـتـي 
أنـَــا الـمـُشـَـــرَّدُ بَـيـْــنَ الـــرُّوح ِ و الـحِـــسِّ ! 

مَــا ثـَـبـَّــتَ الله جَـيْـشِــــي حِـيـــنَ مَـعْـرَكـَتــي 
و لـَيـْــسَ لـي دُونـَــهُ و الله مِــنْ بـَـأس ِ ! ! ! 
الـصَّـــــلاة ُ الـخـَـامِـسـَــــــة ُ : 

تـُريــــدُ فـَهـْـــمَ كـَـلام ِ الحـَــق ِ يـَــا وَلــَــدُ ؟ 
تـَفـْسِـيــرُ جـَـدِّكَ ؟ أمْ تـَفـْسِـيــرُ مـَـنْ وَفــَـدُوا ؟ 

لــَـوْ أنَّ رُوحـَــكَ للأجـْـــدَادِ مـَــا خـَضـَعــَـــتْ 
لـَمـَـا وَجـَدْتَ كِــلابَ الأرْض ِ قــَـدْ عـُبـِــدَوا ! ! 

هـَــذي الـتـَفـَاسِـيـــرُ - لـَــوْ دقـَّـقـْــتَ - بَـاطِـلـَـة ٌ 
و جَـــذ ْوَة ُ الـشـَّـــكِ فـي جَـنـْبَـيـْــكَ تـَتـَقــِّـدُ ! ! 

نـَقـــُـــولُ : " أرْوَاحُـنــَـــا لله خـَالِـصَــــــــة ٌ " 
و أغـْـلـَـبُ الـنـَّـاس ِ لـلـزِّنـْـدِيـق ِ قــَـدْ سَـجَــدُوا ! 

نـَقــُــولُ : " يَـــا رَبـَّنـَـــا ثـَبـِّـــتْ عَـزَائِـمَـنـَــا " 
لـكِــــنْ فـَرَائِـصُـنـَـــا لـلـوَغــْـــدِ تـَرْتـَعِــــدُ ! ! ! 
هل تريد قراءة القصيدة كاملة في المنتديات ....أضغط هنا