زمــَـــنُ الـخِـصْـيــَــان ِ . . . !

مقطـع مـن قصيـدة 

زمــَـــنُ الـخِـصْـيــَــان ِ . . . ! 

شـَـبــَــحُ الـلـيـْــــل ِ جَـاثِـــــمٌ فــَـــوْقَ أرْضــــي 
و قـُـلــُــوبٌ مــَــــلأى بـِـكــُــــرْهٍ و بـُغــْــــض ِ 

لــُغــَـــة ُ الـحِـقــْـــدِ سَـيْـطـَـــرَتْ فــي كـَلامـِــي 
و أرَى بَـعْـضِـــي صَـــارَ يَـكـْــــرَهُ بَـعْـضِــــي 

أنـَا شـَـعـْــبٌ . . . في حَـاضِــري صِــرْتُ عَـبـْـدَاً 
و خـَيـالــي . . . نـَحـْـــوَ الـتــَّحـَـــرُّر ِ يَـمْـضـِـــي 

صِــرْتُ مِــنْ جُـوعـِـي فـي الـسِّـجُـون ِ نـَحِـيـلا ً 
و تـُغـَـنــِّــي الأبــْــواقُ طـُـولـــي و عَـرْضـِــي ! 

أنـَــا مـَـا كـُـنــْـــتُ عَـاهــِـــــرَاً ذاتَ يـــَـــوْم ٍ 
كـَي يَـبـيــعَ الـقــَــوَّادُ فـي الـلـيــْــل ِ عِـرْضِـــي 

فــي عُـصُــــور ِ الـلـيـْـــل ِ الـسَّـحِـيــــق ِ مُـقِـيـــمٌ 
بَـيـْــدَ أنــِّي مَـا نِـلــْـتُ لـَحْـظـَـة َ غـَمـْــض ِ !  
* * * 

يَـصـْـــرُخ ُ الـحـَــقُّ فـــي مَـجَـالِـــس ِ طــُــرْش ِ 
كـَـدَفـيــــــن ٍ بَـيــْـــنَ الـمَـقـَابــِـــــر ِ يَـمْـشـِــــي 

و حَـيـَــاة ٌ . . . كـَـوَحْـشـَــةِ الـمـَــوْتِ صَـــارَتْ 
و مَـمــَـاتٌ . . . يَـحــْــوي مــَـــرَارَة َ عَـيــْـــش ِ 

يُـولــَــــدُ الـطـِّـفــْـــــلُ عِـنـْـدَنــَــــا مَـخـْصِـيـــَّـــاً 
يُـحـْـــرَمُ الـحـُـــبَّ فــي مَـرَاحِـــل ِ طـَيــْــش ِ ! 

جَـائِــــعٌ شـَعْـبــــي . . . و الـطـَّعـَــامُ كـَـثِـيـــرٌ 
و الـقِــيــَــــادَاتُ تـَـسْـتـَـجـِـــــــمُّ بـكــَـــــــرْش ِ 

أ ُمــَّـــة ُ الـشـَّـمـْـــس ِ اسْـتـَسْـلـَمـَـــتْ لـظـَــــلام ٍ 
و زَعَـامــَــــــاتٍ تـَـسْـتـَـبــِــــــــدُّ بـجَـيـــْـــــــش ِ 

حَـالـُـنــَــا . . . قــَـيــْــــدٌ فــــي زَنــَـــازيِن ِ ذ ُلٍّ 
و رَئِـيــــسٌ مُـخـَـلــَّـــدٌ فــَــوْقَ عــَــرْش ِ ! ! !