إلــــى الأبــَـــــدْ . . . !

مقطـع مـن قصيـدة 

إلــــى الأبــَـــــدْ . . . ! 

يـَحـْـيــَــــا الـرَّئِـيــــسُ لـلأبــَـــدْ ! 
يـَحـْيــَــا هـُـــوَ الـفــَـرْدُ الصَّـمـَـــدْ ! 

لــَــــــهُ صِـفــَـــــاتُ رَبـِّـنــَـــــــا ، 
لـَـكِـنـَّــــهُ . . . لــَـــهُ وَلــَـــــدْ ! ! ! 

يـَعِـيــــــــشُ فــــي تـَقـَشـــُّـــفٍ 
و فـي " الـفـُلـُوس ِ " قــَـدْ زَهـَــدْ ! 

لـِــــــذ َاكَ رَبــِّـــــي خـَصــَّــــــهُ 
أرْصـِـــــدَة ً بــِــلا عــَـــدَدْ. . . ! ! ! 

مُـكـْـتـَـمـِـــــــلٌ . . و كـَـامـِـــــــلٌ ، 
لــِـــذ َاكَ لـَيـْــــسَ يـُنـْـتـَقــَـــدْ ! 

الـصَّـالِـحــُـــــــونَ حـَـوْلـــَـــــــهُ ، 
و لـَيـْـسَ فـيـهـِــمْ مـَـنْ فـَسـَـــــدْ !