حَـقِـيـبـَــــــة ٌ. . .

مقطـع مـن قصيـدة 

حَـقِـيـبـَــــــة ٌ. . . 


سَـفــَـــري طـَـــالَ . . . و الـطـَّريـــــقُ كـَئِـيـبَــــــهْ 
و مَـطــَــــارَاتٌ فــــــي عُـيُـونـــــــي غـَريـبــَــــــهْ 

أيــْــنَ أمْـشِــــي ؟ و قـــَــدْ فـَـقــَــدْتُ اتـِّجَـاهـِــي 
و أرَى مِـــــنْ حَـوْلـــــي وُجُــوهــَـــاً مُـريـبـَــــهْ 

و نــِـــدَاءٌ مــِـــــنْ دَاخِـلِــــي قــَــــدْ دَعَـانـــــــي 
بَـيـْــــــدَ أنــِّــــي قـــَـــــرَّرْتُ أنْ لا أ ُجـِـيـبــَــــهْ 

هـِــي أرْضـِــي فـَـقــَــدْتُ بَـعــْــدَ ارْتِـحَـالـي . . . 
و انـْـتِـمـَـــاءً . . . و أ ُسـْـــــرَة ً. . . و حَـبـيـبـَــــهْ 

خـَـلـْــفَ وَهـْــم ٍ مَــا زِلـْــتُ أقـْـطـَــعُ دَرْبـــــــي 
مَـطـَـــري الـحُـلـْـــمُ . . . و الـحَـيـَــــاة ُ جَـدِيـبـَـــهْ