لـــَــــذ َّة ُ الـمــَـــــوْتِ . . .

شـَهْـقــَـة ُ الـمــَــوْتِ ؟. . أمْ شـَهـِـيــقُ الـحَـيـَـاةِ ؟ 

أمْ دُرُوبٌ تـَاهــَــــــتْ بـِهـَـــــا خـُـطــُواتـــِــــي ؟ 

أطـْــــرَحُ الـمَـاضِـــي فــي مَـخـَــازِن ِ وَعْـيـــــي 
فــَـــأرَى الـحــُــــزْنَ فـــــي زمَـانـِــــي الآتـِــــــي 

خـَـلــْــفَ ثـُـقــْــبِ الـجـِــدَار ِ تـَـرْصُــدُ عَـيْـنــــي 
خـَـيــْــــط َ نـــُــور ٍ فـــــي لـُجـَّـــةِ الـظـُلـُمـَــــاتِ 

و اكـْـتِـئـــَـــــابٌ . . . مُـدَجـــَّــــــــجٌ بـهُـمــُـــــــوم ٍ 
قــَــدْ غـَـزانـِـــي مـَــــعْ سَـائـِـــــل ِ الـعَـبــَــــرَاتِ