أرَى . . .

مقطـع مـن قصيـدة 

أرَى . . . 

و أرَى الــــرُّوحَ و جـِسْـمـِــي . . . فـي عِـــــرَاكِ 
مِـثــْــلَ جَـيْـشـَيـْـــن ِ بـِسَــــاح ٍ فــــي اشـْـتِـبــَــاكِ 

تـَرْتـَقـِــــي الــــــرُّوحُ كـَعُـصْـفـُـــــور ٍ طـَـلـيـــــق ٍ 
و بَـأمـْـــر ِ الجِـسْــــم ِ تـَهْـــوي فــــي الشـِّـبَــــاكِ 

خَـلـْـــفَ قـُضْـبـــان ٍ مِـــــــنَ الأجْـسَــــام ِ دَوْمَــــاً 
تـَسْـكــُــــنُ الأرْوَاحُ نــُـــــوراً فـــــي احْـتِــــــلاكِ 

مِـثــْــلَ قِـدِّيــــس ٍ بــــأرْض ِ الشـَّـــــرِّ يَـحْـيـــــــا 
أوْ كـَرِجـْـــس ٍ تـَحْـتــَــــهُ طـَيـْـــــــفُ مــَــــــلاكِ