خـَـلـْـــفَ الـقـُضـْبـَـــان ِ ! ! !

مقطـع مـن قصيـدة 

خـَـلـْـــفَ الـقـُضـْبـَـــان ِ ! ! ! 

كـُلـَّمـَـــا أدْنـُــــــو مِـــــــنَ الـحَـــــقِّ ابْـتـَعـَـــــــدْ 
و انـْجَـلـَـــى الـلـيْــــلُ و عَـقـْـلـِـــي مـَـــا رَقـــَــــدْ 

حــــَـــــــزِنَ الـنـــَّـــــايُ فـَغـَنـَّــــــى حِـيـرَتـــــــي 
و بـِـحـَـــــاري كــُــــلُّ مـَـــــا فـيـهـَــــــا زَبـَــــــدْ 

فِـكـْـــــــرَة ٌ قـــَــــدْ سَـيْـطــَــــرَتْ وَمْـضـَاتـُهَــــــا 
و أرى ذِهـْـنـِــــي مــَــــعَ الـنـُّــــــور ِ اتـَّـقـــَــــــدْ 

قــُـدُرَاتــِــــــي . . . دَائِـمَـــــــــــاَ مـَحـْــــــــــدُودَة ٌ 
و طـُمُـوحِـــي ــ رَغـْــمَ عَـجـْـزي ــ لا يُـحـــَــــدْ 

كــُـــلُّ مـَــــا أسْـعــَـــــدَ جـِسْـمِـــــي لـَحْـظــَــــة ً 
عــَــــذ َّبَ الـــــرُّوحَ بـأشـْـكـَــــــال ِ الـنـَّـكـــَــــــدْ