خـَـمْــرِيــَّــــــــة ٌ. . .

أنـَـا فـي إنـَـاءِ الـخـَمـْـر ِ أشـْـرَبُ مِــنْ شِـعْـــري 

فـَأسْـكـَـرُ مِـنْ شِـعْــر ٍ . . و أسْـكـَـرُ مِــنْ خـَمـْـر ِ ! 

تـَعَـذ َّبـْــتُ طــُـولَ الـعُـمْــر ِ شَـوْقــَـا ً و حِـيـــرَة ً 
و أسْـكـَــرُ، لـكِـــنْ لـَيْــسَ فـَـرْحـِـيَ فـي سُـكـْـري 

بَـريـــقُ نـُجُــــوم ِ الـلـيــْـل ِ يَـشـْحـَــذ ُ هِـمَّـتـــي 
لأسْـهَــــرَ مَـكـْـلـُـومَـــا ً عَـلـى أمَـــل ِ الـفـَـجـْـــر ِ 
تـَـنـَاقـــُـضُ أفـْكـَـــاري يُـشـَـــــوِّشُ رُؤْيـَـتـــــــي 
فـَأ ُبْـصِــرُ نــُـورَ الـخـَيـْــر ِ فـي ظـُـلـْمَــةِ الـشـَــرِّ 

و أرْفــُـضُ صَـــوْتَ الـحَــــقِّ شـَكـَّـــا ً بـِـبَـاطـِــلٍ 
و أكـْـفــُــرُ بـالإيـمَــان ِ خـَـوْفـَـا ً مِـــنَ الـكـُفـْــر ِ ! 

أضِـــلُّ . . . و كـَــمْ ضَـــلَّ الـطـَـريــــقَ مُـفـَكـِّــرٌ 
و هـَـلْ ضـَـلَّ أهْـــلُ الـفِـكـْـر ِ إلا مِـــنَ الـفِـكـْــر ِ ؟