مَــسِــيـــــــــــــــحٌ . . .

مقطـع مـن قصيـدة 

مَــسِــيـــــــــــــــحٌ . . . 


عـَــــزْفُ أشـْعــَــاري عَـلـــى حَــــرْفٍ كـَسِـيـــــرْ 
سـَـالَ فـَــوْقَ الـسَّـطـْــر ِ خـَيْـطــَـا ً مِــنْ حَـريــــرْ 

فـي انـْـتِـظـَـار ِ الـشـِّعـْــر ِ. . سِـرْبَــا ًمِــنْ طـُيـُـور ٍ 
فــي سَـمــَــاءِ الـفــَــــنِّ بـالصـِّــــدْق ِ تـَطِـيــــــرْ 

أدْفـــَــــعُ الـخـَطـْـــــوَ عَـلــــى دَرْبِ خـَيـَالـــــــي 
و أنــَــــا مَـــــعْ دَفـْـقـــَـــــةِ الـحـُـــــبِّ أسِـيـــــرْ 

قـَـدْ أسَـــرْتُ الـحـُــبَّ فـــي قـَصْـــرِ شـُعُــــوري 
فـَـغـــَـــــدا مِـثــْـــــلَ أسِـيــــــر ٍ . . . لأسِـيــــــــرْ 

جَـنـَّـتـِــــــي بَـيــْــــــنَ حــُــــرُوفٍ و مَـعَــــــــان ٍ 
و بـِـهَـــا قـَـــدْ ذ ُقــْــتُ مِـــنْ نـَـــار ِ الـسَّـعِـيــــرْ 

* ** ** 

جـَـــــرْيُ أشـْعـَــاري عَـلــى مَــــــرْج ٍ فـَسِـيـــح ْ 
كانـْـتِـفــَــاض ِ الـعُـمــْـــر ِ فــــي صَـــدْر ِ ذَبـيـــحْ 

بـِــــذرَة ُ الـصِّــــدْق ِ بأرْضِــــي قــَــدْ أضَـــــاءَتْ 
بـِـــــوُرُودِ الــــرُّوح ِ فـــــي لــَـــوْن ٍ صَـريـــــحْ 

مُـقـْـبـِــــلٌ قـَلـْبـــــي عَـلـــى الـنــَّـاس ِ كـَـنـُــور ٍ 
و عُـيـُــونُ الـنـَّــاس ِ عَــــنْ نـُـــوري تـُشِـيــــحْ 

أبــْــــــــذلُ الـنـَّفـْـــــسَ فِـــــــــدَاءً لِـكـَلامـــــــــي 
نـَـفـْـسِـــيَ الـقـُـرْبَــانُ . . . و الـفـَــنُّ الـضـَّريــــحْ 

أيُّـهـَــــا الـنـَّــاسُ . . . لـَقـَــدْ بَـشـَّـــرْتُ شِـعـْــــرا ً 
فـاصْـلـُـبُُُُُُُُـونـــي . . . أنـَــا لـلـفـَــنِّ مَـسِـيــح ْ ! ! !