ربـــَـــــابُ . . .

مقطـع مـن قصيـدة 

ربـــَـــــابُ . . . 

ربـَـابْ . . . 

ربـَـابُ قــَـدْ أحببتهـَــا. . ربـَــابْ . . 

مــن أجلِـهــَـا أ ُواجـِــهُ الصِّـعـَـــابْ . . . 

و أسْـتـَلـِــذ ُّ فـي نعيمهـَــا العـَــذابْ . . 

ربـَــابُ كـُــلُّ مـَــا بـقـَـلـْبـِهـَــا . . 

يريـدُنـِـــي . . 

يريـدُنـِــي أضـُمـُّـــهُ . . . 

يريـدُنـِــي بـِـشـِـــدَّةٍ أضـُمــُّـــهُ . . 

ربـَـابُ كـَـمْ تـُحِـبـُّـنــِـــي . . 

و كـَـمْ بلهْـفـَـةٍ تـَتـُـوقُ لـلـقـَـاءِ كـَـيْ 

نـُعـَانـِــقَ الغـُيـُـــومْ . . . 

و نـَخـْطـِـفَ البَسْمـَـاتِ مــنْ ثـَـغـْــر ِ النجومْ . . 

و نزرعَ المحَبـَّــة َ التــي تضـُمـُّـنــَـــا . . 

فــَــوْقَ الـتـُّخـُـــومْ . . 

و نرفـعَ اليديـْــن ِ بالـدُّعـَــاءِ . . عـَــلَّ 

حبنــا يـَــدُومْ . . .