نـُقـُـوشٌ عـَلـى حـَائـِـطِ الــذ ُّل ِ


الخـسـَــارَاتُ فـَادِحـَــــهْ و الجَمـَاهيـــــرُ كـَادِحـَـــهْ 

والمـَـدَى فـَــاقَ صبرَنـَــا و الحَمـَامـَــاتُ نـَائِحـَــهْ 

قــَدْ مَـلـَلـْـنـَــاهُ يـَوْمـَنـَــا و غـَـدَا ً مثـْــلُ بـَارحـَــهْ 

كـُـــلُّ شـَـئْ ٍ مـُدَبـَّـــرٌ ! والأعـَاصيـرُ جـَامِـحـَــهْ 

و خـُطـَانـَــا تـَبـَعْـثـَـرَتْ و المَـتـَاهـَـاتُ كـَالِحــــهْ 

أقـْـفـَـرَ الحـَقـْـلُ بعـْـدَمـَا مَـنـَعَ الـزَّهـْـرُ رَائِحـَـهْ 

و أيــَــــــادٍ خـَبـيـثـــَـةٍ غـَادِيـَـــاتٍ و رَائِحـَـــهْ 

قـَـدْ عَـرَفـْـنـَا عَــدُّوَّنـَـا و حَفِـظـْـنـَــا مـَلامِحـَــهْ 

و اخـْـتـَـبـَـرْنـَا كـَلامـَـهُ و اكـْـتـَشفـْنـَا فـَضـَائِحَهْ 

ثـُـمَّ نـَخـْـتـَارُ بَعـْـدَهــا أنْ نـُـلـَبـِّي مَـصَالِحَـــهْ!!