حـَـديــــثُ الـعـُيــُـــون ِ. . .

مقطـع مـن قصيـدة 

حـَـديــــثُ الـعـُيــُـــون ِ. . . 

لا تـَطـْـلـُبـِي منـِّي الـتـَّفـَـرُّغ َ للتغــزُّل ِ فيكِ فـَتـْــرَهْ 

في جوفِ رأسي ألـْـفُ أ ُمْـنِـيـَةٍ تـَئِـنُّ و ألـْـفُ فكرَهْ 

و بداخلي عُصْـفـُـورُ حـُـبٍّ تائِـهٌ تكـْسُـوهُ حسْـرَهْ 

قلبي أسيرٌ في الحَـيـَاةِ . . و إنـَّهُ قـَـدْ مـَـلَّ أسـْـرَهْ 

قد عَـاشَ ألـْـفَ حكايـَةٍ للحُـبِّ . . لكِـنْ مُكـْفـَهـِـرَّهْ 

الليل يعرف هَـمَّـهُ . . و النـَّجْـمُ يشهَـدُ كـُـلَّ سهْــرَهْ