إخبَطْ دماغَكْ في الحيطةْ

حتمًا و لزمًا ساعة الجَدْ         نقَفْ حبايب و قرايبْ
عزم الضرايب شد العزمْ        م اسكندرية لحلايبْ
واقفين نواجه ظلم الليلْ        و نحرس المال السايبْ
للغول نقول “عينك حمرا”        و نقول كمان “شايبْ عايبْ”
خَدِ النفاق مُونَةْ و أُجْرَةْ         و حاضِرْنا بَلّغْ للغايبْ
* * *
يا مصر دي لسّه بشايرْ        و جَوْلَةْ مِنْ ألْفِين جَوْلَةْ
نقابتنا دِرْعْ نواجه بيهْ        أشرار بتِنْهشْ و عَتَاوْلَةْ
حب الوطنْ إننا نِدِّيه    مش إننا ناخدُه مقاولةْ
حَبِّينا مصر و قَدِّمْنا    مُحَاوْلَةْ ... والحُب مُحَاوْلَةْ !
عاش اللي شارك في الإضراب    ولا خافش من بطش الدولة !
* * *

يا كل أهل المحروسةْ        اتعلموا الدرس بسرعةْ
قبل الجحيم ما يطال الكُلّ    وقبل ما تجِف التِّرْعَةْ
يا كل مظلوم في بلدنا        ربك حيسعى لو تسعى !
إيد ويَّا إيد ... الإيد تِقْوى    و إيد لوَحْدَهَا إيد خِرْعَةْ
إيد ويَّا إيد ... نصبح مارد    يهزم جنود ابن القُزْعَةْ
* * *
عزم الضرايب شد الحيلْ        ورفعنا لِيهِ الْبرنيطةْ
بنبني للحق نقابة        وآدي الجاروف والبَرْوِيطَةْ
ماشيين نغني “تحيا الشمس”    و الغنوة تلحين “ابو عيطةْ” !
غنوتنا تهزم كل نشاز    بيبث سِمُّهْ في الزِّيطةْ
غنوتنا نور بيقول لِلِّيل :     “إخبط دماغك في الحيطةْ” !!!

 

        
تمت فى الـقـاهـرة 27 / 4 / 2009 
2.00  صـبـاحــــًا 

أهدى الشاعر هذه القصيدة إلى العاملين بالضرائب العقارية بعد إضرابهم الشهير في 2009 ونشرت بمجلة الضرائب العقارية بتاريخ 12 يونيو 2009 وابو عيطة المذكور في القصيدة هو الوزير كمال أبو عيطة الذي كان كان " المناضل " كمال ابو عيطة في يوم ما ، ونسأل الله حسن الخاتمة .