بيان لمن يهمه الأمر السبت 7-4-2012 م

 بيان لمن يهمه الأمر السبت 7-4-2012 م

فإنني قد دعيت لحضور ندوة شعرية سياسية تقيمها جمعية شباب مصر 25 يناير بفرنسا بالتعاون مع بلدية باريس، وقد حدد لها السبت 7-4-2012 موعداً لإقامتها . تقدمت للقنصلية الفرنسية بالقاهرة للحصول على تأشيرة الدخول (وهي تأشيرة للشخصيات الهامة ذات إجراءات ميسرة)، وبعد تقديم جميع الأوراق المطلوبة وتوضيح التفاصيل وعلى رأسها موعد الأمسية وموعد السفر، طلبت السفارة عددا من المستندات، وقامت بتحديد موعد للبدء في الإجراءات، وبعد الانتهاء من جميع الإجراءات فوجئت بتأجيل استلام التأشيرة يوما بعد يوم، وأخيراً طلب مني الانتظار لعشرة أيام أخرى، وذلك في مماطلة واضحة في تنفيذ القنصلية لتعهدها بمنحي التأشيرة قبل موعد الندوة لأتمكن من السفر . وعلى هذا فشلت محاولتي الحصول على التأشيرة لتلبية الدعوة نظراً للتعنت الواضح من القنصلية الفرنسية بما يؤكد على النية المبيته لمنعي من دخول فرنسا وذلك جزء من سياسية المنع التي تنتهجها فرنسا حاليا بحق العديد من المواطنين والنشطاء السياسيين العرب، في الوقت الذي يحصل فيه رعايا فرنسا على تأشيرة الدخول لمصر بمطار القاهرة . ندعوا الله أن يفك كرب أمتنا العظيمة لينصر مواطنيها ويلزم قادتها بطبيق مبدأ التعامل بالمثل . إنني أعتذر لكل المصريين وكل العرب الذين كانوا ينتوون حضور هذه الأمسية، وأؤكد لهم أنني لولا هذا المانع القهري لأتيت لهم سعيدا متشرفا بدعوتهم الكريمة . عبدالرحمن يوسف