جريدة العربي تنشر قصيدة ابن سعيد الأحد 12/12/2004 م

جريدة العربي تنشر قصيدة ابن سعيد الأحد 12/12/2004 م

نشرت جريدة العربي الناصري القاهرية في عددها الصادر اليوم الأحد 12/12/2004 م قصيدة " ابن سعيد " للشاعر عبدالرحمن يوسف ، و هي قصيدة هجائية ساخرة كتبت خصيصا لتأديب شخص معين يـُعـْـرَف عند قراءة القصيدة . ابــــــنُ  سـَعِــيـــــد . . . !   الــــــــذ ُلُّ   يــــــا   ابـْـــــــنَ   سـَعـِـيـــــــــــدٍ   فــــــي    مـُحـَيــِّـــــــاكَ لـَـمــَّـــــا   غــَـــــــدَوْتَ   لـ " وَاشِـنـْـطــُـــــــــون َ "   شـُبـَّـاكــَـــــــــــا   مـَـضــَـــــى   سـَعـِـيـــــــدُ   مــِـــنَ   الـدُّ نـْـيـــَـــا   بــِــــــــلا    تـَـعــَـــــب ٍ كـَــــــمْ    كــَـــــانَ   يَـنـْـفـَـعـُـنــَـــــا   لــَـــــوْ   كــَـــــانَ    رَبـَّــــــــاكَ !   كـَالـطــِّـفــْـــــل ِ   تـَـبــْـــــدُو . .  و  شـَـيـْـــبُ  الـشـَّـعـْـــر ِ  مـُـشـْـتـَـعــِـــلٌ مـَـــــنْ    لـلـتـَّـفـَاهــَــــــةِ    فــــي   الأهــْــــــرَام ِ   لـَــــــــــوْلاكَ  ؟ ؟ ؟   فـــــي  الـفِـكــْــــــر ِ   تـَـبــْــــدُو   وُصـُولـِـيــَّـــــا   بـِـــــلا   خـَجــَـــــل ٍ و  إنْ   بــَـــــــدَا  الـمــَــــــالُ   شـَـاهـَـدْنــَـــــاكَ   " حـَـبـَّـاكــَـــــا " ! ! !   تـُعـْـيـيـــــــكَ   حـُجــَّــــــة ُ  أهــْـــــل ِ   الـحــَــــــــقِّ   نـَـاصـِـعـَــــــــة ً و  في  الـسَّـفـَـاهــَــــــةِ   تـُـعـْـيــــــي   مـَــــــــــنْ   تـَـحــَـــــدَّاكَ  ! ! !   إلــــــى   الـيـَـسـَـــــــار ِ    بـِـيــَـــوْم ٍ   كـُـنـْــــــتَ    مـُـنـْـتـَـسِـبــَـــــــــا ً و  الـيـَـــوْمَ   فــــــي    زُمــْـــــــرَةِ   الأضــْـــــــدَادِ    نـَـلـْـقــَــــــــاكَ !   تـُـغـَـيــِّــــــــــرُ   الـنـَّـهـْــــــــجَ   كـَالـحـِـرْبــَــــــاءِ    مـُـتـَّـخــِــــــــــــذا ً مــِـــــنَ   الـعــَــــــدُوِّ   صـَـدِيـقــَـــــــا ً . . . خــَـــــــابَ   مـَـسْـعــَــــــاكَ   قــَــــــدْ   انـْـتـَـهـَـكـْـــــــتَ   سـُـتـُـــــــورَ   الـفـِـكــْــــــر ِ   مـُـدَّعـِـيــَّــــــا أنـْـهـَـكـْـــــــتَ    نـَـفـْـسـَـــــــــكَ    إنـْهَـاكــَــــــــــا ً    فـَأنـْهــَـــــــــــاك َ   فـَـلـْـتـَـلـْـتــَــــــزمْ   مـَـنـْـهـَـجــَـــــا ً    لـَـــــوْ  كـُـنــْــــتَ   مـُـلـْـتـَـزمـَــــا ً أوْ  فـَالـْــــزَم ِ  الـصـَّـمـْـــــــتَ   عـَـنـَّــــــا  مـُغـْـلِـقــَــــا ً  فــَــــــاكَ ! ! ! *   *    * الـرَّكــْــــبُ   يــَــــا   ابــْـــنَ   سـَـعـِـيــــــدٍ   بــَـــــــاتَ   مـُنـْطـَـلـِقــَـــــا ً لا   لـَـيــْـــــسَ   يـُوقِـفــُــــــهُ   مــَــــــنْ   بــَـــــاتَ   أفـَّـاكــَـــــا ! ! !   مــَـــــــاذا   يـَـضِـيـــــــرُكَ   أنْ   تـَـمـْـضـِــــــــي   جـَحـَافِـلـُنــَــــــا ؟ ؟ أمْ   أنَّ   لــَيــْــــلا ً   مــِـــــــنَ    الـتـَّـزْويــــــــــر ِ   أعـْـمــَـــــاكَ  ؟ ؟ ؟   سـَـفـَـكـْـــــتَ   يـــــــا   ابـْـــــنَ   سـَعـِـيــــــدٍ   دمـْــــعَ   مـُهـْجـَـتـِـنـــَــــا و  لــَــــــمْ    تــَــــــــزَلْ    لـِـدِمــَــــــاءِ    الأرْض ِ    سـَـفـَّـاكــَــــــا   لا   لــَــوْمَ   يـُـلـْـقــَــــــى  عـَـلـَـيـْـــــكَ   الـيـَـــــوْمَ   مـِـــــنْ   قـَـلـَمـِـــــي يــَــــا   مــَــــنْ   حـُرِمـْـــــتَ   لِـنــُــــور ِ  الـحــَـــــــقِّ   إدْرَاكـــَـــــــــا   فـَـلـْـتـَحـْـتــَـــــرفْ    مِـهـْـنــَـــــــة ً   أ ُخــْـــــــرَى   مـُـشـَـرِّفــَــــــــــة ً مــَــاذا   يـَـعِــيـبــُـــكَ   لــَــوْ   أصـْـبـَـحــْـتَ   " سـَـبـَّـاكــَــا  " ؟ ؟ ؟ ؟ الـقـاهــــــــــــرة 30 / 11 /2004 مـهــــــداة  إلــــى  الأسـتــــــاذ  فـهـمــــــي  هـويـــــــدي