صفات المستبد «1-3»

2011-09-21

المقال منشور بجريدة اليوم السابع  


للمستبد صفات كثيرة، دائما ما تجتمع كلها، أو أغلبها فتسمه بسلوك معين، وتجعله يتصرف بطريقة محددة، وهى عشر صفات على سبيل العد لا الحصر.  


الصفة الأولى: الاعتداد والاعتماد على القوة  فالمستبد لا يعترف بلغة سوى القوة، وتراه دائما يلجأ للعنف أكثر مما يلجأ للحيلة، ويستخدم العصا أكثر مما يستخدم الجزرة، ويتحدث بالوعيد أكثر مما يتحدث بالوعد. 


قال تعالى: «إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِى الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِى نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ» الصفة الثانية: احتقار الخصوم  ترى المستبد دائما يحتقر خصومه، وذلك ناتج عن اعتداده المبالغ فيه بقوته، وتراه دائما يستهين بقوة خصومه، ولا يعترف بأى قوة معنوية لخصمه ما لم يصاحبها قوة مادية عنيفة، وبرغم قوته واحتقاره لخصومه فإنه يحمل صفة أخرى غريبة جدا، وهى:  

الصفة الثالثة: الخوف والجبن فهو فى باطنه رجل جبان، وغير قادر على المواجهة المباشرة، ويتجنب أن يدخل فى منافسة حقيقية من أى نوع، وتراه دائما مدججا بالسلاح، محاطا بالحرس، لا يأكل الطعام ولا يمشى فى الأسواق كبقية الناس، بل يعيش حياة من الاستثناءات التى لا تنتهى، فى سيره وطعامه وشرابه واستحمامه وسفره وإقامته، وسبب ذلك أنه يخاف من الناس لظلمه وجبنه.  


الصفة الرابعة: الغباء المستبد، دائما غبى، هكذا ترى أغلب المستبدين عبر التاريخ، يتراوح مستوى ذكائهم بين الذكاء المتواضع، والغباء الشديد.  

وسبب ذلك أن فكرة الاستبداد نفسها غبية، لا يقبلها الإنسان الذكى، لأنه يستطيع أن يحكم الناس بالعدل، ولكن ذلك يتطلب ذكاء شديدا، وحيلة كبيرة، والمستبد غبى، يلجأ للقوة، ولا يعرف كيف يستخدم العقل والحيلة.  


لذلك تكون حجة المستبد ضعيفة واهية، كقوله تعالى (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِى حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِى رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّى الَّذِى يُحْيِى وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِى وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِى بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ)، وبهذا خسر القضية فى جملتين.  نكمل غدا..

رابط المقال على موقع اليوم السابع