من الإينبوكس

2014-09-11

المقال منشور بموقع مصر العربية بتاريخ 10-9-2014 م

لإينبوكس هو صندوق الرسائل، على الفيس بوك، أو على الإيميل، أو في مكتبي، أو من خلال التعامل المباشر في الندوات.
الإينبوكس (بالنسبة لي) واجب يومي، أحاول أن أقوم به بنفسي.
إنه علاقة شخصية بيني وبين قرائي، أقوم بذلك منذ عشر سنوات، صحيح أنني مقصر، ولكني أجتهد في القيام بذلك.
القارئ له حق على الكاتب، القارئ المتميز هو من يحرص على مراسلة الشاعر الذي يحب، وهذه الرسائل لطالما كانت مصدر إلهام وسعادة لي، برغم ما تأخذه من وقت.
أقمت صداقات مع العديد من القراء عن طريق الإيميل والفيس بوك، هذه الصداقات بعضها أصبح علاقات شخصية متينة، وكثير من الندوات (داخل وخارج مصر) أقامها وأشرف عليها ونظمها قراء عرفتهم عن طريق (الإينبوكس).
بعض قرائي يشرفني بأخذ رأيي في كتاباتهم، وبعضهم يستشيرني (من حسن ظنه) في حياته الشخصية.
لا قيمة للشاعر بلا جمهور، ولا قيمة للفنان دون تواصل مع طرف من أهم أطراف معادلة الإبداع، أعني المتلقي !
غالبية قرائي من الشباب، وغالبيتهم من الشباب النابهين، المتميزين، وهم أهم سبب من أسباب تفاؤلي، وهم أهم سبب من أسباب يقيني بأن النصر قريب، وأن مستقبل مصر والأمة العربية مشرق، وأن ظلام عهود التخلف والاستبداد من المستحيل أن يستمر.
سأحاول من فترة لأخرى أن أعرض على القارئ الكريم بعض نفحات (الإينبوكس)، وهذا شرف كبير لي أنا، أن يرسل لي الناس عصارات أفكارهم ومشاعرهم.
أترككم مع الإينبوكس !
الرسالة الأولى من (مصري حر) :
(أصول العرب
العرب الهالكة ( البائدة)، وهؤلاء انتهوا، ولا نسل لهم الآن .. و كانوا يتحدثون اللغة العربية، ومنهم عاد، وثمود، وجرهم، ووقطورا، وطسم .. وغيرها.
العرب (العاربة): وهم بنو قحطان، ويقال إنهم أول من نطق اللغة العربية بعد العرب الهالكة، ومنبعهم بلاد اليمن، ولغتهم الأصليه هي لغة المهارة في اليمن، ويقال إنهم عاصروا نهاية العرب الهالكة.
والعرب (المستعربة) : ينحدرون من صلب سيدنا إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام، ويقال إن لغتهم الأصلية هي السريانية من العراق، وقد استعربوا فيما بعد بالاختلاط.
والعرب (المتصهينة): وينحدرون من نسل ابن سلول، و"مسيلمة الكذاب"، بعد زواجه من مدعيّة النبوه زعيمة البغايا "سَجَاح"، وهم يتحدثون فيما بينهم العبرية، ويجتمعون في نوادي الروتاري و الليونز، ولهم طقوس ماسونية تلمودية، ويجيدون التحدث - أمام غيرهم -  بالعربية، بلهجات خليجية، وشامية، وشمال إفريقية، ويمتهنون - بلا منافس - العمل في الإعلام المرئي، والمقروء، والفضائي، ويقودون وزارات الثقافة، والتعليم غالباً، والحربية غالبا أيضاً.
والكثير منهم يرتدون عمائم و طرابيش العلماء و المفتين الدينيين، ويعتلون المنابر، ولهم ذقون و لحى، وبرامج دينيه تنويرية، يتابعها الملايين ...
أستاذي الحبيب: هل تراني أصبت في إضافتي للفقرة الرابعة؟)
وأنا بدوري أحيل السؤال إلى القارئ الكريم ... هل أصاب (مصري حر) في إضافة العرب المتصهينة لأنواع العرب؟
الرسالة الثانية جاءتني من قارئ آخر (سأرمز له بحرفي راء جيم)
(هل تعلم...؟!
هل تعلم ان فيه ناس مصريين زيك عاجبهم الوضع الحالي وعلى قلبهم زي العسل؟؟!
هل تعلم ان فيه مصريين عاجبهم الاستقرار والأمن الحالي؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين شايفين ان الشرطة والجيش بيحاربوا الإرهاب والتطرف؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين شايفين ان الجيش أنقذ الدولة من يد الإرهاب؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين شايفين مذبحة رابعة شيء عادي جدا، ورد فعلهم (يستاهلوا وماشيين ورا المرشد ليه!!) ؟
هل تعلم ان فيه ناس بتقول قطع الكهرباء شيىء عادي، ونستحمل، ومش مشكلة، وايه يعني؟، واهم حاجة نحفر قناة السويس؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين شايفين ان مشروع قناة السويس مشروع عظيم وهيعبر بمصر الي بر البدنجان (رغم انه فنكوش كبير)؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين شايفين المستقبل باهر ومنور ومفروش بالورد؟؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين رغم الازمات ..المياه والكهرباء وزيادة الاسعار والقتل والاعتقالات والظلم ....الخ .. اعاصبهم في تلاجة و عادي جدااااااا ؟؟!!
هل تعلم ان فيه ناس شايفة شغل السهوكة والتمثيل .. احترام وادب؟؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين لسة بتقرا اليوم السابع ومتابعين البرامج السياسة المصرية وبيصدقوا كل الهجص ده لحد دلوقتي؟؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين شايفين أي دعوة للتغيير هي دعوة للعنف والارهاب؟؟!!
هل تعلم ان فيه مصريين بيستعدوا لاجراء الانتخابات البرلمانية وبدأوا بالفعل حملاتهم الانتخابية ؟!! (وهتلاقي اعلانات خلال أيام)
وهل تعلم ان فيه ناس هتروح تنتخب والنتيجة اصلا معروفة من قبل الانتخابات زي ما فيه ناس صدقت انتاخابات الرئاسة وراحت انتخبت؟؟!!
هل تعلم انك لو اتكلمت مع شخص لايعجبه فكرك بتكون ارهابي وداعشاوي واخوانجي حتي لو متعرفش اي تنظيم ولا ليك بيه اي صلة ؟؟!!!
اذا كنت تعلم ذلك واكثر .. فقل : "سبحان الذي عافانا"، واحمد الله على نعمة العقل.)
وأنا أحمد الله على نعمة العقل، وأبشر الأخ (راء جيم)، على أن من يصدق هذه الخزعبلات قد تقلص إلى أقصى الحدود.
هذه رسالة أعتز بها، وبصاحبها، وأتشرف بعرضها كما هي، لكي يعلم الناس أي جيل جديد ينتظر أمتنا العربية :
(السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سيدي الفاضل/ الأستاذ عبد الرحمن يوسف
إسمي محمد أيوب شادلي من الجزائر من مواليد (21-08-2002). ألفت بتوفيق من الله مجلة مختصة بالإعجاز العلمي في القرآن والسنة، موجهة لفئة الأطفال.
إن كان لديكم سيدي الكريم أي اهتمام بالاطلاع على المجلة، سيسرني إرسال نموذج منها إليكم، ومعرفة رأيكم بخصوصها.
يسرني أن أعلمكم ختاما أنني تلميذ بالسنة الأولى متوسط (و انتقلت إلى السنة الثانية)، وقد حصلت بفضل لله  معدل 19.32/20 كأحسن معدل على مستوى المؤسسة التي أدرس بها.
مع فائق الاحترام والتقدير،
محمد أيوب شادلي / الجزائر)
ردي على محمد ... سيشرفني أن ترسل لي مجلتك ... بارك الله فيك، ونفع بك أمتك، أنت وجيلك العظيم.

للتعليق على المقال بموقع مصر العربية