الليمون جزء من الديمقراطية

2013-05-13

المقال منشور بجريدة اليوم السابع 13-5-2013

 

للأسف... لا يدرك كثيرون أن الليمون جزء أصيل من الديمقراطية، وأن الديمقراطية فى كثير من الأحيان لا تنتج إلا خيارات صعبة، وهذا يحدث أحيانا فى أعرق الديمقراطيات، ويحدث كثيرا فى تجارب التحول الديمقراطى الوليدة. تذكروا تجربة «جورج بوش الابن» فى أمريكا، وتذكروا العديد والعديد من تجارب أمريكا اللاتينية. الديمقراطية ليست سحرا، بل هى اختراع بشرى يتيح لك الاختيار من البدائل المطروحة، ويكشف لك حقيقة هذه البدائل فى فترة قصيرة نسبيا، وبالتالى يوفر الوقت لكى تقوم الشعوب بتصحيح المسار، فتصحح الشعوب مسارها فى عدة سنوات بدلا من عدة عقود.


أنا شخصيا صوتُّ للدكتور مرسى فى المرحلة الثانية، وكان تصويتا ممزوجا بطعم الليمون، ولكنى أعترف بذلك، أما الآخرون فلا يعترفون بطعم الليمون فى حلوقهم، بل يتعالى عليك الواحد منهم وهو غارق فى الليمون من قمة رأسه إلى أخمص قدميه. لو عاد بى الزمن ألف مرة ووضعت فى نفس الموقف ووجدت نفسى أمام مرشح سَفَّاح سَرَّاق أفَّاك، وبين مرشح قليل الكفاءة عديم الرؤية.. سأختار الثانى!


سيقول البعض إن الرئيس الحالى قد ارتكب جميع جرائم الرئيس السابق، وأنا أقول هذا غير صحيح، ما زال محتاجا لكثير من الوقت لكى يفعل ذلك، والشعب بالديمقراطية لن يسمح له بذلك.
عاشت مصر للمصريين وبالمصريين.