اللى تكسب به العب به!

2013-04-18

المقال منشور بجريدة اليوم السابع 18-4-2013


لقد استطاع الرئيس المخلوع أن يطبق مبدأ «اللى تكسب به العب به» تطبيقا لا مثيل له، ولا أظن أن الذى اخترع هذا المثل قادر على تطبيقه بمثل ما استطاع مبارك! المؤسف أننا نلاحظ أن أهل الحكم اليوم يحاولون منافسة مبارك فى هذا الأمر، ويتضح ذلك مثلا فى أزمة إضراب عمال السكة الحديد الأسبوع الماضى. حيث فوجئ السائقون باستدعاءات من القوات المسلحة تجبرهم على العمل رغم إضرابهم الذى كفله لهم الدستور.


وخلاصة الموضوع أنه قد صدر قانون منذ عشرات السنين يعطى الحق لرئيس الجمهورية بإعلان حالة التعبئة العامة فى البلاد فى حالات بعينها مثل نشوب حرب أو توتر فى العلاقات الدولية، أو حدوث كارثة طبيعية، كزلزال أو فيضان أو خلافه. فى هذه الحالة يحق للسيد رئيس الجمهورية أن يسمح للقوات المسلحة باتخاذ بعض الإجراءات لإغاثة الناس.


هناك مشكلتان، المشكلة الأولى أنه لا توجد أى كارثة تستدعى ذلك، والمشكلة الثانية أن رئيس الجمهورية لم يصدر قرارا بالتعبئة العامة أصلا، وبالتالى يصبح الوضع الذى أمامنا «اللى تكسب به العب به»، ولتذهب الدولة والقوانين والعلاقات بين الجيش والأمة إلى الجحيم!


تقدم السيد الأستاذ خالد على ببلاغ للنائب العام بخصوص هذا الأمر، نتمنى أن يعتنى السيد النائب العام بهذا البلاغ مثلما يعتنى بالبلاغات التى يقدمها كل من هب ودب ضد كل من ينطق بكلمة أو لفظ فى برنامج تليفزيونى أو صحيفة! من الذى اتخذ قرار توريط المؤسسة العسكرية فى نزاع صغير مثل هذا النزاع؟ لا ندرى!


عموما.. الأزمة انتهت بإلغاء تكليف السائقين، وعادوا للعمل، ولكن لا بد ألا يمر هذا الأمر بسهولة، لذلك نقول لأهل الحكم: اتقوا الله فى مصر، ولا تلجأوا لهذا الأسلوب الوضيع فى إدارة الدولة، لأنه أسلوب رجل خلعه الشعب من موقعه، فلا تقتدوا به لكى لا تلقوا نفس المصير. لا تفسدوا علاقات الأمة بالقوات المسلحة، ولا تستبيحوا لأنفسكم اللعب بكل الكروت، لأن لهذا الأمر عواقب وخيمة.

عاشت مصر للمصريين وبالمصريين..