كيف نقتص لشهداء رابعة وأخواتها؟

2017-08-13

مع اقتراب الذكرى الأليمة لمجزرة رابعة (وأخواتها) وصلتني رسالة تبدو مؤثرة، قرأتها وتعجبت من طريقة تفكير صاحبها (لن أقول من فبركته وكذبه)! وحين وصلتني مرات عدة من مصادر عدة ومن شباب (ثوري)، رأيت أنه لا بد من وقفة. *** في البداية، أنقل لكم الرسالة كما وصلتني تقريبا (بعد مراجعة لغوية منهكة) ... تقول الرسالة: (الله سبحانه وتعالى من أسمائه الحسنى (العدل) ... ولابد أن نعلم أن الجزاء من جنس العمل.. وكما تدين تدان.. ولو بعد حين.