الثوّار والناس!

2017-03-12

هؤلاء البسطاء وقفوا معنا في عشرات المليونيات، وفي عدة استحقاقات انتخابية، وفي مئات المواقف والتظاهرات ... لم يخذلونا (بشكل عام)، ولكن نحن من خذلناهم، ولم يحصلوا منا سوى على جعجعة سياسية تتعلق بالدستور والقانون والانتخابات الخ الخ ... وكل ذلك على حساب بطونهم وقوت أبنائهم ... ثم نلومهم بعد ذلك على انتفاضتهم من أجل رغيف خبز. قليلا من الإنصاف يا قوم ... قليلا من الإنصاف !